د/ايهاب حنا يوسف urodreams

مرحبا بك هنا
نتشرف بسوالك و مشاركتك
د/ايهاب حنا يوسف urodreams

كل ما يختص بالمعلومات التى يحتاجها مريض المسالك البوليه


    السكرى والضعف الجنسى

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 69
    تاريخ التسجيل : 19/03/2008

    السكرى والضعف الجنسى

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس مايو 19, 2011 3:47 pm

    السكرى والضعف الجنسى

    حقائق وارقام: منقوله عن موقع منظمة الصحه العالميه
    تشير احصائيات منظمة الصحه العالميه الى ان اكثر من 220 مليون شخص على مستوى العالم مصابين بالسكرى والارقام قابله للزياده بشكل مطرد وان وفيات ومضاعفات المرض تتركز فى البلدان الناميه والمتوسطة الدخل.
    ماهو السكرى؟:
    السكري مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج مادة الأنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام تلك المادة بشكل فعال. والأنسولين هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم. وارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على السكري، وهو يؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في الكثير من أعضاء الجسد، وبخاصة في الأعصاب والأوعية الدموية.
    انواع السكرى:
    نمط1: من السمات التي تطبع هذا النمط (الذي كان يُعرف سابقاً باسم السكري المعتمد على الأنسولين أو السكري الذي يظهر في مرحلة الطفولة) قلّة إنتاج مادة الأنسولين. ويقتضي هذا النمط تعاطي الأنسولين يومياً.
    من أعراض هذا المرض فرط التبوّل، والشعور بالعطش، والشعور المتواصل بالجوع، وفقدان الوزن، وتغيّر حاسة البصر، والشعور بالتعب. ويمكن أن تظهر هذه الأعراض فجأة.

    نمط2: يحدث هذا النمط (الذي كان يُسمى سابقاً السكري غير المعتمد على الأنسولين أو السكري الذي يظهر في مرحلة الكهولة) بسبب استخدام الجسم لمادة الأنسولين بشكل غير فعال. والجدير بالذكر أنّ 90% من حالات السكري المسجّلة في شتى أرجاء العالم هي حالات من النمط 2، الذي يظهر أساساً جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني.
    قد تكون أعراض هذا النمط مماثلة لأعراض النمط 1، غير أنّها لا تظهر بشكل جليّ في كثير من الأحيان. وعليه قد يُشخّص المرض بعد مرور عدة أعوام على ظهور الأعراض، أي بعد ظهور المضاعفات.
    لم يكن يُسجّل هذا النمط من السكري، حتى وقت قريب، سوى لدى البالغين. غير أنّه بدأ يطال الأطفال السمان أيضاً.
    سكرى الحمل: وهو ارتفاع مستوى السكر في الدم، الذي يُتفطّن إليه بادئ الأمر خلال فترة الحمل.
    تطابق أعراض السكري الحملي أعراض النمط 2. ويُشخّص السكري الحملي، في أغلب الأحيان، عن طريق الفحوص السابقة للولادة، وليس جرّاء الإبلاغ عن أعراضه.
    *ويمثّل اختلال تحمّل الجلوكوز واختلال الجلوكوز مع الصيام مرحلتين وسيطتين في عملية الانتقال من الحالة الطبيعية إلى الإصابة بالسكري. والأشخاص الذين يعانون من هاذين الاختلالين معرّضون بشدة للإصابة بالسكري من النمط 2، مع أنّ ذلك ليس بقدر محتوم.
    ماهى المضاعفات والاثار الضاره الشائعه التى تنتج عن السكرى؟:
    *يمكن أن يتسبّب السكري، مع مرور الوقت، في إلحاق أضرار بالقلب والأوعية الدموية والعينين والكليتين والأعصاب.
    *يزيد السكري من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. فالأمراض القلبية الوعائية (أمراض القلب والسكتة الدماغية بالدرجة الأولى) تتسبّب في وفاة 50% من المصابين بالسكري.
    *يزيد الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين، هو وضعف جريان الدم، إلى زيادة فرص الإصابة بقرحات القدموإلى بتر الأطراف في نهاية المطاف.
    * اعتلال الشبكية السكري: هو من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى العمى، وهو يحدث نتيجة تراكم طويل المدى للأضرار التي تلحق بالأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في الشبكية. وبعد التعايش مع السكري لمدة 15 عاماً يُصاب نحو 2% من المرضى بالعمى ويُصاب حوالي 10% بحالات وخيمة من ضعف البصر.
    *السكري من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الفشل الكلوي. ويتسبّب هذا الفشل في وفاة 10 إلى 20% من المصابين بالسكري.
    *الاعتلال العصبي السكري: هو ضرر يصيب الأعصاب بسبب السكري، ويطال نحو 50% من المصابين بهذا المرض. وعلى الرغم من تعدّد المشاكل التي قد تحدث جرّاء الاعتلال العصبي السكري فإنّ الأعراض الشائعة هي نخز أو ألم أو تنمَل أو ضعف في القدمين أو اليدين.
    *إنّ المصابين بالسكري معرّضون لخطر الوفاة بنسبة لا تقلّ عن الضعف مقارنة بغير المصابين به.

    كيف يتسبب السكرى فى ضعف الانتصاب؟
    اولا لنعرف سريعا كيف يحدث الانتصاب:عند حدوث اى اثاره جنسيه فان المخ يرسل اشارات كهربيه فى الاعصاب عبر الحبل الشوكى الى العضو الذكرى ينتج عنها افراز مواد كيماويه فى القضيب داخل النسيج الاسفنجى ويؤدى ذلك الى تمدد الانسجه الاسفنجيه وفتحها ويبدأ ضخ الشرايين بقوه لتملئها بالدم وفى نفس الوقت تغلق الاورده فيحدث انحباس للدم المتدفق داخل الانسجه الاسفنجيه ويتضخم القضيب الذى تحوط انسجته الاسفنجيه نسيج ليفى قوى فيصبح القضيب اضخم وأصلب وينتج مايعرف بالانتصاب.
    لو نظرنا لمضاعفات مرض السكرى لوجدناه المرض الوحيد الذى يؤثر سلبا على جميع مراحل حدوث الانتصاب!!
    *السكرى يسبب تلفا فى الاعصاب التى توصل النبضات الكهربيه من المخ الى القضيب وخاصه اعصاب الاطراف الموصله والموجوده فى القضيب مما يقلل عدد النبضات الواصله مما ينتج عنه قلة كمية الماده التى يتم افرازها داخل الانسجه الاسفنجيه.
    *السكرى يسبب تلفا فى الاوعيه الدمويه الصغيره فى القضيب(مثل كل اطراف الجسم) مما يقلل ضخ الدم داخل الانسجه الاسفنجيه عند الاثاره الجنسيه.
    *السكرى يصيب الانسجه الاسفنجيه داخل القضيب بالتلف والتليف حيث انه سبب رئيسى لمرض بيرونى وكذلك يضعف الياف العضلات التى تسترخى عند الانتصاب فتكون القابليه لامتلاء تلك الكهوف الاسفنجيه بالدم اقل مما يضعف الانتصاب.
    *السكرى يؤدى الى خفض هرمون الذكوره فى الدم وهذا بدوره يؤدى الى ضعف الانتصاب حيث ان جميع مراحل الانتصاب تحتاج لوجود معدل طبيعى من هرمون الذكوره بالدم وكذلك يؤدى ايضا الى ضعف الرغبه الجنسيه.
    *السكرى يزيد من مخاطر تصلب الشرايين ويؤثر هذا سلبا على تدفق الدم فى القضيب عند الاثاره وكذلك يزيد احتمالات الاصابه بارتفاع ضغط الدم وهذا ايضا يؤثر سلبا على الانتصاب سواء فى حد ذاته او كثيرا من العلاجات التى تستخدم في علاج ضغط الدم.

    حقائق هامه يجب الانتباه اليها:
    *عدم السيطره على مستوى السكر فى الدم فترات طويله يزيد مخاطر الاصابه بالعجز الجنسى بشكل كبير فقد اشارت الاحصائيات الى ان اكثر من 50% من المصابين بالسكرى يصابون بالضعف والعجز الجنسى.
    *التدخين يضاعف هذه المخاطر ويزيد الطين بله بسبب تأثيراته السلبيه على الاعصاب الطرفيه والاوعيه الدمويه الصغيره ايضا ويقلل الى حد كبير احتمالات علاج الضعف الجنسى.
    *للاسف فان معظم تأثيرات السكرى السلبيه على الانتصاب المذكوره سابقا غير قابله للرجوع او التحسن الملحوظ لذلك ان الوقايه هى الاساس.
    *وجود مخاطر اخرى مثل السمنه وارتفاع دهون الدم وارتفاع ضغط الدم والتدخين وتعاطى المخدرات بالطبع يزيد ويضاعف التأثيرات السلبيه للسكرى على الانتصاب ويعجل بها مبكرا.



    ***افضل نصيحه وافضل وقايه لتجنب هذه المضاعفات والتقليل من الاثار السلبيه للسكرى على الانتصاب ممارسة رياضه بصفه منتظمه وذلك لحرق السكر الزائد بشكل طبيعى وتحسين الدوره الدمويه الطرفيه وكذلك تناول الخضراوات الطازجه يوميا وشرب كميات كافيه من الماء ومتابعة السيطره على معدلات السكر بالدم بشكل دورى ومستمر وتجنب المخاطر الاخرى مثل التدخين والسمنه وغيرها
    [u]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مارس 28, 2017 10:25 am